Destination >> KOCHI (كوتشي) >> More Details

كوتشي
افضل الخيار ان يقتدى لباحث عن استكشاف المدينة التاريخية من فورت كوتشي،بان يمشى على الاقدام,مع الاسترخاء والتنفس العميق ارتداء بفستان من القطن والاحذية الناعمة وقبعة من القش . في كل زاوية من هذه الجزيرة غارقت العجائب من التاريخ ، هناك رؤيات مدهشة التي تنتظر كم ايها الزوار . إنها عالم من تلقاء نفسها ،باقية على عينات من حقبة ماضية , و مازال فخور الان بتلك الأيام الحالية . إذا وجدت من رائحات الماضية ، لاتستطيع ان يمل من مشيتك من خلال هذه الشوارع.

مقبرة هولندي .
حجارة قبر قدمت في 1724 التي ادارتها كنيسة جنوب الهند هي تذكيرة للزائرين عن هؤلاء الأوروبيين الذين تركوا وطنهم لتوسيع الإمبراطوريات الاستعمارية .

بيت ثاكور(تاكور هوس )
هي التي تقف منتصبا لما في عينة ملموسة من العصر الاستعمارية . المبنى رشيقة ببساطة. وكانت تعرف سابقا باسم كونال أو طابق تل (هل بنكلاو) ، وكان موطنا لمدير البنك الوطني للهند أثناء الحكم البريطاني . الآن ، أنها تنتمي إلى ثاكور و الشركة ، شركة تجارة الشاي الشهيرة .

قاعة داود (داود هال).

تمت بناء هذه القاعة حوالي 1695 من قبل شركة الهندية الشرقية الهولندية .
وترتبط هذه القاعة بهندريك أدريان فان ريد توت دراكستن ، القائد الهولندي الشهير ، الذي كان هو أكثر اثارا للاعجاب لكتاب له ذي ضخم "على النباتات في ولاية كيرالا" وهي "هورتوس ملباركس".
ومع ذلك ، تسمى بعد قاعة داود باسم داود كودر ، وهو شاغل لاحق من القاعة .

ميدان الموكب
هو أربعة فدانا من الأرض حيث أجرت هناك مواكب العسكرية للبرتغالية و الهولندية و البريطانية . وتجد ايضا كنيسة القديس فرانسيس ، أقدم كنيسة الأوروبية في الهند . وقد مرت عليها المراحل منذ بنيت البرتغالية في 1503 . الآن الكنيسة تحت كنيسة جنوب الهند .
بالمناسبة، أن فاسكو دا جاما دفن في هذه الكنيسة و يمكن رؤية شاهد قبره فيها.

ساحة فاسكو دا جاما
هي بقعة للنزهة ، وهذه هي المكانة المثالية للاسترخاء قليلا . هنا الأكشاك كاملة من المأكولات البحرية اللذيذة وجوز الهند الصافي , هي ببساطة مغرية للزوار والراحلين . وتذوق لذة لعينيك على رؤية شباك الصيد الصينية ، حيث ترفع و تخفض . أقيمت هذه الشباك هنا بين 1350 م و 1450 من قبل التجار من محكمة قوبلاي خان .