قدم الطب الحديث الأدلة العلمية للاتصال بين العقل والجسم ،بل قبل آلاف من السنين حكماء من الهند وضعت الأيورفيدا، التي لا تزال واحدة من النظامة الصحية للعقل والجسم اكثر قوة ورقية في العالم .
علاوة على مجرد نظام لعلاج المرض، الأيورفيدا هو علم الحياة ( الأيور = الحياة، فيدا = العلم أو المعرفة) . وهو يقدم مجموعة من الحكمة مصممة لمساعدة الناس على البقاء نابضة بالحياة وصحية في حين تحقيق الإمكانات البشرية الكاملة.